أعلن والي جنوب دارفور المهندس آدم الفكي الطيب، عن كشف تجاوزات إدارية في عمليات التوظيف، كاشفاً عن 299 موظفاً يصرفون رواتبهم رغم أنهم أموات، فضلاً عن عمليات تزوير في الملفات، بجانب أن إيرادات الولاية تصرف مرتبات وبدلات.

وكشف الفكي في مؤتمر صحفي عقده بأمانة حكومة الولاية بنيالا أمس عن وجود (299) من الموظفين أمواتاً يصرفون رواتبهم باستمرار من قبل 2015م وحتى الآن، بينما هناك (1605) موظفين ليس لديهم ملفات خدمة ويصرفون رواتب، علاوة على وجود (565) حالة تزوير في المستندات من جملة (27250) موظفاً بالولاية، مشدداً على ضرورة معرفة العدد الحقيقي للموظفين، كاشفاً عن تكوين لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات الموظفين الذين ليس لهم ملفات ويصرفون رواتبهم لعدة سنوات.

وأعلن الفكي نتائج عمليات حوسبة الخدمة المدنية بالولاية ووصف الفكي الخطوة بأنها بداية برنامج إصلاح الدولة بالولاية، بناءً على توجيهات رئاسة الجمهورية، مشيراً إلى أنهم وجدوا كل إيرادات الولاية من 2016م وحتى 2017م تُصرف مرتبات وبدلات.

وأشار الفكي إلى توقيع اتفاق مع شركة لإعادة حوسبة مرتبات العاملين بالولاية، حيث اتضح أن هناك موظفين دون خطابات تعيين أو شهادات ميلاد، بالإضافة إلى عدم تطابق شهادة الميلاد مع الرقم الوطني، لافتاً إلى وجود (565) حالة تزوير في الملفات، بحسب تقرير من لجنة شؤون الخدمة والإصلاح الإداري بالخرطوم.

سونا.

Share This