وقعت وزارة النفط والغاز والمعادن والشركات العاملة في دولة جنوب السودان في مجال النفط، أمس (الاربعاء)، بمباني الوزارة اتفاقية بموجبها تدفع الشركات العاملة في كل من الدولتين المتمثلة في شركات (cnpc) الصينية، و (ongc) الهندية وشركة بتروناس الماليزية رسوم عبور نصيبها من النفط الخام المنتج في دولة جنوب السودان من مربعات (1 و2 و4)، حيث اتفق الطرفان على (14) دولاراً للبرميل عبارة عن رسوم معالجة ونقل من هجليج إلى ميناء (بشائر) بشرق السودان للصادر، وذلك عبر خط أنابيب شركة (بترولاينز) السودانية لخام النفط (بتكو). 
وقع عن وزارة النفط والغاز والمعادن وكيل الوزارة المهندس “بخيت أحمد عبد الله” فيما وقع عن الشركات ممثلوها المفوضون من شركاتهم بحضور وزير الدولة الفريق شرطة “عوض النيل ضحية” وعدد من قيادات الوزارة والشركات.
وقال وزير النفط والغاز والمعادن “أزهري عبد القادر عبد الله” إن هذه الاتفاقية ستسري بأثر رجعي منذ انفصال السودان في العام 2011، معرباً عن سعادته بالوصول لهذه الاتفاقية التي تحفظ للسودان والشركات حقوقهم، فيما بشر بدخول حقل الوحدة بجنوب السودان دائرة الإنتاج بنهاية هذا العام ومواصلة الفنيين السودانيين أعمالهم في إعادة حقول الجنوب إلى الأنتاج مما يعود بالنفع على البلدين، مؤكداً استمرار التعاون مع دولة جنوب السودان والشركات العامله في الدولتين حتى تعود للنفط سيرته الأولى في البلدين.
يذكر أن السودان يمتلك خطين لنقل خام النفط الخط الأول من هجليج بولاية غرب كردفان إلى ميناء بشائر ببورتسودان، وينقل خام مزيج النيل، والآخر من الجبلين بولاية النيل الأبيض إلى ميناء بشائر ببورتسودان وينقل خام دار، وتجري اتفاقية خط (الجبلين- بشائر) الموقعه سابقاً بين وزارة النفط والغاز والمعادن والشركات المذكورة على نقل نصيب الشركات من النفط عبر الجبلين بخطوط أنابيب شركة بشائر السودانية لخطوط الأنابيب (قابكو).

Share This