أعلن وزير الصناعة والتجارة، مدني عباس مدني، لدى مخاطبته العاملين بشركة السكر السودانية، التزام الوزارة بإجراء إتصالات مع وزارة المالية لاعفاء مدخلات انتاح شركة السكر السودانية من الجمارك لتؤدي دورها في توفير سلعه السكر بأسعار معقولة للمواطن، بجانب التزام وزارة الطاقة والتعدين بتوفير الجازولين لمصانع السكر بالسعر المدعوم من قبل الدولة.
وطالب مدني إدارة الشركة بتوفير خطط للمشروعات المصاحبة لصناعة السكر واستصحاب الخطة الموجودة لتكثيف الجهود لرفع إنتاجية مصانع السكر التابعه للشركة.
ونبه لضرورة التركيز في الخطة علي المشاكل التى تواجه سير الأداء بالشركة ، مشيراً إلى إمكانية توفير فرص تمويل في ظل انفتاح السودان علي العالم الخارجي.
قال بدور المدير العام لشركة السكر السودانية، سيف الدين أحمد سليمان، إن السكر المستورد مهدد رسمي لإنتاج السكر بالبلاد، مشيراً إلى ضرورة ضبط عمليات إستيراد السلعة الاستراتيجية.
وأكد أن الشركة تعاني من الرسوم الجمركية المفروضة علي مدخلات الانتاج.
كاشفا عن خطة طموحة تنفذ على مدي “4” سنوات لزيادة إنتاج مصانع “الجنيد، عسلاية، سنار، حلفا” إلى 400 ألف طن.
وأضاف أن خطة التوسع استهدفت انتاج 700 ألف طن.

المصدر: سودارس ورماة الحدق

Share This