اعلنت اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، يوم الجمعة تبني الجامعة العربية مبادرة للمطالبة برفع العقوبات الاحادية عن السودان، في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بجنيف ، وتكليف الامانة العامة بمخاطبة المجموعة العربية لدى المجلس لتبني رؤية موحدة لدعم السودان. 
وشارك السودان برئاسة وكيل العدل المكلف مولانا بابكر أحمد قشي في الدورة العادية رقم (46) للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان التى عقدت بالقاهرة بمشاركة ممثلي الجهات المعنية بالدول الاعضاء.
وقدم الوفد شرحاً للتطورات السياسية في البلاد وقيام الثورة السودانية، واكد إلتزام السودان بالإتفاقيات الدولية التى صادق عليها في مجال حقوق الإنسان، كما قدم شرحاً حول مسار التفاوض بين المجلس العسكري والأطراف الفاعلة في المشهد السياسي، إضافة إلى المفاوضات في أديس ابابا مع قوى الحرية والتغيير، متطرقاً إلى التفاهمات التى أبرمت بين الجانبين وأدت إلى التوقيع بالأحرف الأولى على الإتفاق الأخير،
كما تناول المساعي الجارية في التفاوض للوصول لإتفاق حول الوثيقة الدستورية.
وقدم الوفد شرحاً للبند التاسع “التدابير القسرية الإنفرادية” وآثارها السلبية علي التمتع بحقوق الإنسان في السودان، واشار الى الآثار الإقتصادية للعقوبات وإلحاقها بالغ الضرر بكافة القطاعات في السودان خاصة في مجال الصحة والزراعة والتعليم وكافة المجالات الأخرى.

مصدر: سوداراس وشبكة الشروق

Share This