أعلنت قوات الدعم السريع، القبض على قائد استخبارات حركة العدل والمساواة، المتمرد صلاح عبدالله ومعه شخصان يتبعان للحركة بالقرب من محلية المالحة بولاية شمال دارفور غربي السودان.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العقيد عبدالرحمن الجعلي، إن قواته بالتعاون مع جهاز الأمن استطاعت القبض على قائد الاستخبارات والشخصين، فيما فر شخصان آخران بعد مطاردة استمرت أكثر من 170 كلم بدأت من منطقة شمال شرق مجور وتم القبض عليهم بالقرب من محلية المالحة.

وأضاف في تصريح له، اليوم الأربعاء، أن قواته أوقفت على الحدود السودانية الليبية 12 شخصاً حاولوا التسلل إلى ليبيا في عملية تهريب البشر.

وأكد الجعلي أن قوات الدعم السريع ستظل تقوم بواجبها الوطني في كل الحدود السودانية، كما تعمل على مكافحة المخدرات والاتجار بالبشر وتجارة السلاح والتهريب بأنواعه المختلفة.

مصدر الخبر: سونا

Share This