اعتدى تجار غاضبون بالضرب على مدير الضرائب في كسلا وحاولوا إلقائه في نهر القاش، إلا أن العقلاء تدخلوا ومنعوا عملية إلقائه. وكانت الغرفة التجارية في كسلا قد دعت لوقفة احتجاجية على زيادة القيمة الضريبية, بالمقابل سارعت ديوان الضرائب لفتح بلاغات في مواجهة الغرفة التجارية بعد أن نقل المدير المعتدى عليه لمستشفى كسلا. في غضون ذلك، سيدخل موظفو الضرائب في الولاية اليوم في إضراب احتجاجاً على الاعتداء وخوفاً على سلامتهم . وتعود تفاصيل الواقعة الى أن التجار نفذوا وقفة احتجاجية اعتراضاً على الزيادات الضريبية، وأثناء وقفتهم حاول مدير الضرائب مخاطبتهم فتم الاعتداء عليه وحينما حاول الهروب أحاطوا به وحملوه على السير وطافوا به في سوق المدينة سيراً على الأقدام مصحوباً بالاعتداءات البدنية واللفظية، وأثناء التطواف بالمدير واقترابهم من أمانة الحكومة اختلف المحتجون فيما بينهم فجزء طالب بإلقائه في القاش وآخرون طالبوا بإلقائه في أمانة الحكومة.

المصدر: سوداراس وسودان موشن

Share This