وعد رئيس مجلس الوزراء، د. عبدالله حمدوك، المستثمرين السعوديين بتسهيلات وحل كافة المعوقات التي تعترض مشاريعهم، معلناً خلال لقائه أصحاب الأعمال السعوديين، بمقر مجلس الغرف بالرياض، العمل على عقد ملتقى اقتصادي سعودي سوداني، لمناقشة الفرص الاستثمارية الواعدة، وزيادة التعاون بين البلدين.
وأعرب حمدوك عن شكره لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولحكومة المملكة، لحرصهم على أن تكون العلاقات السعودية السودانية في أفضل المستويات، وأن ترتقي إلى أعلى درجات التعاون الاقتصادي، وزيادة حجم التبادل التجاري.
وقال إن التغيير الذي حدث في السودان عميق وشامل لكل مناحي الحياة، بما في ذلك إيجاد بيئة استثمارية مواتية للمستثمرين الأجانب، واعداً بالعمل الجاد لحل كل المعوقات التي تواجه المستثمرين السعوديين بالسودان، مؤكداً أن السودان بلد غني بالموارد، ونتطلع للتعاون في مجالات الزراعة والصناعة والخدمات والبنية التحتية والطاقة.
وأضاف حمدوك أن المستثمرين السعوديين سفراء، ونجاح استثماراتهم سيكون عاملاً لزيادة ثقة المستثمرين الدوليين في بيئة الاستثمار بالسودان وعكس صورة مشرقة، مؤكداً أن السودان سيعمل على تطوير النظام المالي والبنكي واعتماد نظام النافذة الموحدة للمستثمرين، وتطوير إجراءات الاستثمار والأراضي والضرائب،
مشيراً إلى أن مشكلات وتحديات إمدادات الوقود والطاقة وضعف البنية التحتية والموانئ وغيرها، تشكل فرصاً واعدة للمستثمرين.

المصدر: سودارس ورماة الحدق

Share This