وجه البنك المركزي بعض المصارف أمس بعدم تغذية صرافاتها وإيقاف خدمة تحويل الرصيد الهاتفي من الصراف. 
وقامت (السوداني) ظهر أمس، بجولة ميدانية على عدد من الصرافات الآلية بوسط الخرطوم للوقوف على أثر القرار وأظهرت الجولة انحسار صفوف المواطنين أمام الصرافات الآلية وخلوها من الكاش ولاحظت (السوداني) انعدام السيولة بعدد ثلاثة صرافات ومن ضمنها “صراف بنك العمال الوطني – والفرنسي السوداني – صراف البنك المصري الأهلي ” بشارع البلدية. ووجه بنك السودان المركزي بعض البنوك بعدم تغذية الصرافات الآلية بالأمس وتوقف خدمة تحويل الرصيد الهاتفي من الصرافات الآلية.
وأفاد مصدر ل(السوداني) أمس أن هنالك بعض البنوك تواجه بعض الإشكاليات، نافياً معرفته بالأسباب التي أدت إلى توجيه البنك المركزي بعدم تغذية صرافات بعض البنوك وتوقف خدمة تحويل الرصيد الهاتفي من الصراف.
وأفاد مواطن بالقرب من الصراف الآلي الخاص بالبنك الفرنسي السوداني بشارع البلدية آدم موسى ل(السوداني) ظهر أمس بأن أزمة السيولة لم تحل بعد وكل يوم الصفوف في زيادة، ولفت إلى أن المصارف لم تقم بتغذية الصرافات وأصبحت شبه خالية من السيولة وتراجع كمية النقود الخاصة بالتغذية وانتهائها في وقت وجيز. ولفت في وقت سابق كانت التغذية تتم ما بعد الظهر، وأشار أنه يبحث عن السيولة في كل الصرافات ابتداءً من بحري وإلى الخرطوم دون جدوى وانعدام الصفوف وخلو الصرافات من الكاش.
وأوضح أن بعض البنوك لا تغذي صرافاتها بصورة يومية، وقال شاهد عيان بصراف البنك العقاري ل(السوداني) أمس، إن موظفي البنك أفادوا بأن بنك السودان المركزي أكد لهم عدم وجود تغذية للصرافات. .
وأضاف المواطن أحمد الهادي بالقرب من صراف بنك الادخار أنه يبحث عن صراف يتوفر فيه الكاش منذ الصباح ولكنه تفاجأ بعدم التغذية، مضيفاً أن ماكينة الصراف ترفض البطاقة ولا توجد خدمه تحويل الرصيد عند انعدام الكاش في بعض الصرافات، وقال إن صراف بنك النيل الأزرق كان يقوم بتحويل رصيد الهاتف من الصراف، ومضى قائلا: إن انعدام الكاش ترويها انحسار الصفوف وافتتاح أبواب الصرافات على غير العادة وقال مواطن فضل حجب اسمه بجوار الصراف الآلي الخاص ببنك تنمية الصادرات إنه حاول أن يسحب من الصراف الآلي ولكنه تفاجأ بخروج البطاقة فوراً من الماكينة لعدم التغذية. وأوضح أن موظفي البنك أفادوا بأن التغذية تتم مرة واحدة في اليوم نتيجة للاستهلاك العالي ولكن اليوم(أمس) لم تتم التغذية. وأضاف : هنالك صرافات كثيرة في قلب العاصمة تعاني من إشكاليات فنية وعدم تغذيتها بصورة منتظمة ويومية.
وأضافت موظفة بإحدى المؤسسات بصراف بنك العمال الوطني ل(السوداني) أمس، إنها في كل يوم تسحب مبلغ (2) ألف جنيه ولكنني تفاجأت بخلو غالب الصرافات من النقود وانعدام خدمة تحويل الرصيد وقد سمعنا عن توجيه من البنك المركزي بذلك .

المصدر: سواراس والسوداني

Share This