توعد رئيس مجلس الوزراء م. معتز موسى وزير المالية، مهربي الذهب والمضاربين بالردع والحسم بالقانون، معلناً التزام بنك السودان بشراء الذهب بالسعر الحر عبر آليات ومحفظة بنوك أو شهادات أو صكوك بهوامش أرباح مجزية للمعدنين.

وأكد لدى زيارته لبنك السودان المركزي، الثلاثاء، اهتمام وسعي الحكومة الجاد لحل القضايا الاقتصادية العاجلة التي تواجه البلاد، على رأسها توفير سلعة القمح والوقود والدواء وتوفير النقد الأجنبي من خلال الإحاطة بسوق الذهب، قاطعاً بحدوث استقرار حقيقي في الاقتصاد خلال الأشهر الـ15 القادمة.

وقال إن الدولة ستتعامل بعد ذلك مع مهربي الذهب والمضاربين بقوانين رادعة حفاظاً على اقتصاد السودان.

وأضاف موسى أن البنك إذا اشترى 120 طناً من الذهب بقيمة خمسة مليارات دولار، سيسد فجوة النقد الأجنبي، مؤكداً أنهم سيتبعون سياسات راشدة في التعامل بسوق الذهب ترضي الجميع.

وأشار بحسب الشروق – إلى تجربة بنك السودان السابقة عقب انفصال الجنوب وقيام البنك بشراء ذهب في ذلك الوقت بما يعادل ملياري دولار أسهمت بصورة كبيرة في توفير النقد الأجنبي وحل الضائقة التي مرت بها البلاد بعد انفصال الجنوب.

Share This