ذكر الكاتب الصحفي بجريدة الدار مبارك البلال ان الجنيه السوداني واصل تدهوره المخجل امام كل العملات الاجنبية وحتى العملة الاثيوبية مشيرا الى تساوي قيمة الجنيه السوداني والاثيوبي وفي بعض الاحيان تكون قيمة العملة الاثيوبية اعلى من الجنيه السوداني . 
وأضاف البلال ان الجنيه المصري حالبا يساوي ثلاثة جنيهات سودانية مطالبا بادراك العملة مضيفا بام الغلاء اصبح في كل السلع وان الكل يبيع بمزاجه ولا توجد سلعة بسعر جنيه.

Share This