أكد وزير الإرشاد والأوقاف؛ أبوبكر عثمان، أن السودان قد شرع في استرداد أوقافه بالمملكة العربية السعودية، وأن هذا الموسم شهد استفادة السودان من أحد هذه الأوقاف بمكة المكرمة، وهو ما لم يحدث منذ عام 2008م. 
وقال الوزير خلال زيارة قام بها، يوم السبت، إلى وقف أحمد قاسم بمكة المكرمة، إن هناك إجراءات قانونية ستتخذ لاسترداد قيمة استغلال تلك الأوقاف خلال الأعوام العشرة الماضية.
وأضاف عثمان أن هنالك بشريات في المدينة المنورة بعودة عمارة أباذر، وأيضاً في جدة لمبنى القنصلية والبعثة ليتم الاستفادة منها ويعود نفعها لحجاج السودان.
من جهته، أعلن ناظر الأوقاف السودانية بالمملكة العربية السعودية؛ عادل بترجي، وجود بشارات كبيرة بالنسبة للأوقاف السودانية، بعد أن استعادت وقف أحمد قاسم من الناظر السابق، من خلال إجراءات قانونية أخذت حوالي عامين، حيث أصبح الوقف الآن بيد السودان.

Share This