يتجه السودان نحو التصنيع التعاقدي الدوائي مع الشركات العالمية للتوسع رأسيا وافقيا في الصناعة الوطنية عبر دعوة شركات الادوية العالمية للتصنيع منتجاتها في السودان وهي احدي الاهداف الاستراتيجية للخطة الوطنية لتطوير الصناعة الدوائية بالاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال. 
ويضمن التصنيع التعاقدي توفير أدوية وطنية جيدة موثوقة السلامة والفعالية وبسعر مناسب للمريض فضلا عن تصنيع اشكال صيدلانية جديدة غير المصنعة محليا إضافة الي أنه من شأنه ان يطور الصناعة الدوائية الوطنية في مجال البنيات التحتية ومطابقتها للمواصفات العالمية وتدريب الكوادر وتشغيل العاملة مما يسهم في الناتج القومي والاقتصاد الكلي .
وتوقع وكيل وزارة الصحة الاتحادية الفريق طبيب بروفيسور بابكر جابر كبلو خلال المنتدى السودانيالهندي للمنتجات والتجهيزات والمعدات الطبية الذي استضافته الخرطوم امس بفندق السلام روتانا ، أن يساعد فتح مجال الإستيراد لأكبر عدد من الشركات الدوائية في توفير الأدوية فضلا عن خفض الأسعار على أن تمنح الشركات نسبة 10% من عائد الصادر كما توقع انفراجا وشيكا في ازمة الادوية وكشفت عن ترتيبات جارية لسد الفجوة لجميع الأدوية خلال الأسابيع القادمة .
وأكد كبلو وجود مشكلة في وفرة بعض الأدوية تحت مظلة التأمين الصحي في وقت شدد فيه على ضرورة توفير النقد الأجنبي.
وقطع كبلو بضرورة مراقبة أسعار الأدوية مع مراعاة إختلاف الأسعار بين الشركات، مبينا أن هناك إختلافا في أسعار الأدوية بين الشركات مع تشابه في جودة الدواء لافتا إلى تحليل الأدوية وتقييمها وضمان جودتها وصلاحيتها ومطابقتها للمواصفات القياسية والعالمية.
وأضاف كبلو ان احتكار بعض الشركات لأصناف من الأدوية يمثل ضررا فادحا للمواطن.
وتعهد كبلو بدعم العلاقات السودانية الهندية بما في ذلك مجالات صناعة الأدوية وطالب بتطويرها بالدخول في مجالات التصنيع عبر إنشاء المصانع بالسودان فضلا عن الخطوط الجديدة للدواء وعدم الوقوف عند عتبة الاستيراد فقط بإعتبار أن الهند تمتاز بالتطور في التصنيع الدوائي وتقديم الخدمات الطبية والاعتراف بذلك عالميا .
ونوه كبلو إلى ضرورة ان يمتد التعاون لمجالات التدريب وتأهيل الكوادر في الصيدلة مع تبادل الخبرات لافتا إلى ان العلاقات بين البلدين راسخة وامتدت الى العلاقات الاجتماعية فأصبحت الجالية الهنديةجزءا لايتجزأ من المجتمع السوداني .
الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية علي صلاح كشف عن مساع للقطاع الخاص لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 2مليار دولار بدلا عن 890 مليون دولار حاليا مع زيادة حجم الاستثماراتالهندية بالسودان خاصة وان الحكومة تجري تعديلات متواصلة على قانون الاستثمار بمنح المزيد من الحوافز والإمتيازات بما يواكب التطورات الإقليمية والدولية .
فيما أعرب ممثل غرفة مستوردي الأدوية وليد برطم ، عن أمنيته ان تجد الشركات الهندية في مجال الدواء موقعا في السوق السوداني بما يمثل دفعة في توفير أدوية آمنة وفعالة في متناول يد الجميع.
السفير الهندي بالخرطوم رافندرا جيسوال، اعلن عن إنشاء مركز مهني بالسودان من قبل الحكومةالهندية للمساعدة في توطين صناعة الأدوية فضلا عن إنشاء مراكز بالمؤسسات الطبية والجامعات للتعليم عن بعد والاستشارات الطبية .
وشدد جيسوال على ضرورة تطوير العلاقات التجارية بين البلدين واصفا الهند بالشريك الأكبر للسودان وأكد على أهمية التعاون في مجال الأدوية والمعدات الطبية .
وقال جيسوال أن السودانيين عموما يتخذون من الهند وجهة رئيسة لهم في مجال العلاج والتعليم في مختلف المدن الهندية لتشابه العادات والتقاليد فضلا عن جودة الخدمات المقدمة للمرضى وبأسعار مناسبة .
وأشار جيسوال الي أن القطاع الخاص في البلدين له دور مهم في التعاون الثنائي، لافتا إلى أن الجزء الأكبر من منتجات الأدوية في السودان من الهند، موضحاً أن شركات صناعة الأدوية بالسودان تستورد الأجهزة والمعدات الطبية من الهند ايضا، مشيرا إلى الكفاءة والجودة العالية للمنتجات الهندية بجانب الأسعار التنافسية للمنتجات الهندية في الأسواق العالمية لذلك هنالك عدد من الشركات الهندية لها مكاتب فرعية في السودان .
وأوضح السفير أن صناعة الأدوية الهندية توفر أكثر من 50% من الطلب العالمي من اللقاحات المختلفة و40% من الأدوية الجينية في الولايات المتحدة و25% فى جميع الأدوية بالمملكة المتحدة، لافتا إلى أن 8 شركات أدوية هندية في قائمة أفضل 20 شركة عالمية لإنتاج الأدوية الجينية.
وأشار إلى أن صادرات الهند في الأدوية بلغت 17,27 مليار دولار خلال السنة المالية 2017-2018م، متوقعا أن تبلغ الصادرات للعام 2018-2019م حوالي 19 مليار دولار، لافتا إلى أن الهند أصبحت وجهة سياحية طبية لكل مواطني العالم ومن المتوقع أن تصل قيمة السياحة الطبية في الهند بحلول العام 2020م حوالي 9 مليارات دولار.
الدكتورة روحا داني رئيسة الوفد الهندي أكدت إهتمام الحكومة الهندية بتطوير العلاقات مع السودان، مشيرة إلى أن الحكومة حثت الوفد الهندي الزائر للسودان على ضرورة تطوير هذه العلاقات، مشيدة بالكوادر الطبية السودانية مشيرة الي أن الملتقي سيسهم في زيادة الصادرات الهندية فضلا عن خلق شراكات تعاون ونقل التكنولوجيا في مجال صناعة الأدوية بالسودان.

المصدر: سوداراس ووكالة السودان للأنباء

Share This