سمحت السلطات السودانية للطلاب السودانيين العائدين من مدينة ووهان الصينية عبر دولة الإمارات بالذهاب إلى منازلهم، بعد أن رفضوا الخضوع لإجراءات العزل الصحي، للتأكد خلوهم من الإصابة بفيروس (كوفيد – 19)، فيما لم تسجل البلاد إصابة جديدة بالفيروس. وبرر الطلاب، وعددهم 143، رفضهم الاستجابة للعزل الصحي بحجة أنهم قضوا 3 أسابيع بالحجر الصحي بالإمارات، وقبلها بمدينة ووهان في الصين، وأن الفحوصات التي أُجريت لهم أثبتت عدم وجود إصابة بينهم بالفيروس. ووصل الطلاب إلى مطار الخرطوم ليل الخميس الماضي، ورفضوا مغادرة الطائرة، واعتصموا بأرض المطار حتى صباح أمس، قبل أن تعلن وزارة الصحة السماح لهم بالذهاب إلى منازلهم. كانت الإمارات قد أجْلت في مطلع مارس (آذار) الحالي نحو 143 طالباً سودانياً من مدينة ووهان الصينية التي سجّلت أولى حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في العالم. ووجه وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم، خطاباً إلى سلطات الطيران المدني، بالسماح لهم بالمغادرة بعد بإجراء الفحص الحراري بواسطة فريق الحجر الصحي، وما لم تكن وسطهم حالة اشتباه واضحة بموجب المعايير الدقيقة. وأضاف الوزير أنه لا يرى داعياً لاحتجازهم في مباني إيواء إذا لم تكن هناك أعراض للمرض اشتكوا منها عند وصولهم إلى البلاد. وأشار إلى أن فرق الرصد والمتابعة ستتابع الطلاب كما تفعل مع كل السودانيين العائدين من الخارج عبر المطارات والمعابر البحرية والبرية. وبلغت جملة الإصابات بفيروس «كورونا» في السودان حتى أمس، 3 أشخاص، بينهم حالة وفاة واحدة، فيما تخضع الحالتان للعلاج بمراكز العزل الصحي بالعاصمة الخرطوم. وأكدت إدارة الأوبئة بوزارة الصحة في تعميم صحافي أمس، أنه لم يتم تسجيل أي حالات جديدة لفيروس «كورونا المستجد» بالبلاد. وأوضح التعميم أن جملة حالات الاشتباه بالفيروس الموجودة بمراكز العزل حتى الخميس الماضي، بلغت 77. وكشف تقرير إدارة الأوبئة عن أن عدد الذين أكملوا فترة الحجر الصحي 14 يوماً منذ قدومهم للبلاد من الدول الموبوءة بلغ 2176 شخصاً تمت متابعة 1415 شخصاً منهم بنسبة 64%. وأكدت التقارير عدم وصول قادمين عبر مطار الخرطوم جراء إغلاق الأجواء السودانية أمام حركة الطيران ضمن الإجراءات لمنع دخول «كورونا». وفرضت السلطات السودانية حظر التجوال في جميع المدن السودانية من الساعة 8 مساء حتى السادسة من صباح اليوم التالي، وأوقفت السفر إلى جميع ولايات البلاد المختلفة. وأعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني حالة الطوارئ الصحية في أنحاء البلاد كافة، وإغلاق جميع المطارات والموانئ البحرية والبرية، واستثناء الرحلات السفرية التي تحمل المواد الصحية والغذائية. كان السلطات السودانية قد أصدرت أوامر صارمة للأجهزة الأمنية والشرطية بتطبيق الحظر دون استثناء.

المصدر: موقع النيلين

Share This