استكملت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية توريد شحنات ال المقدمة للسودان، والبالغ حجمها 540 ألف طن؛ لتلبية الاحتياجات الانية، ودعم المخزون الاستراتيجي، وتسلمت السودان الشحنة الرابعة، التي يبلغ حجمها 200 ألف طن، وتغطي الاستهلاك المحلي لمدة ثلاثة أشهر.
وكانت الإمارات والسعودية أعلنتا، الالتزام بتقديم 540 ألف طن من ال؛ لدعم الأمن الغذائي السوداني؛ حيث تم توريد أربع شحنات ضمن المرحلة الأولى من المساعدات.
وقال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية إن المساعدات المقدمة للشعب السوداني؛ تأتي بتوجيهات من قيادتي الإمارات والسعودية، وانطلاقاً من حرصهما على توفير احتياجات الشعب السوداني من الغذاء، كما تأتي حزمة المساعدات المقدمة في إطار الروابط الأخوية، بين الشعب السوداني والشعبين الإماراتي والسعودي.
وأشار السويدي إلى أن الإمارات والسعودية تلتزمان باستمرار بتنفيذ حزمة المساعدات، والمخصصة لتلبية احتياجات الشعب السوداني من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية والمواد الزراعية، إضافة إلى دعم قطاع التعليم؛ وذلك للمساهمة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي، الذي تسعى إليه الحكومة السودانية.
وتأتي كميات ال الموردة للسودان كجزء من حزمة المساعدات التي أقرتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات في شهر إبريل 2019، التي تبلغ قيمتها 3 مليارات دولار؛ وذلك لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي للسودان؛ حيث تم إيداع 500 مليون دولار مناصفة بين البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني؛ لتعزيز مركزه المالي.
وكان وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي قال في تصريحات من أبو ظبي هذا الأسبوع إن بلاده تلقت نصف الدعم المعلن من الامارات والسعودية والبالغ 3 مليارات جنيه في أبريل، وتوقع سداد الباقي بنهاية العام 2020.
وأفاد أن كل من الرياض وأبو ظبي أودعتا 500 مليون دولار في البنك المركزي السوداني، بينما جرى تسلم ما قيمته مليار دولار من المنتجات البترولية وال ومدخلات الإنتاج الزراعي.

المصدر: سودارس وسودان تربويون

Share This