أوضح د. عادل عبد العزيز الخبير الاقتصادى أن طرح الفئات الورقية (100-200) ستسهم فى حل مشكلة الأوراق النقدية وتنشيط الحركة الاقتصادية عموما. 
وقال عبد العزيز فى افادات له لاذاعة ام درمان إن نهاية مارس الجارى ستشهد طرح ال 500 جنيه الجديدة لتسهم ايضا فى حل مشكلة السيولة التى تسببت في خفض الطلب لعديد من السلع ، منبها فى الوقت نفسه المواطنين بعدم تخزين الفئات النقدية الجديدة داعيا الى ايداعها المصارف تجنبا لاى ركود اقتصادى .
وقال الخبير عبدالعزيز إن الاتجاه الدولى يسير نحو نظام الدفع الالكترونى فى التعاملات النقدية وعدم التعامل مباشرة بالاوراق النقدية ، معتبرا ان السماح للبنوك بالتمويل العقارى خطوة جيدة لاستقطاب مدخرات المغتربين داخل النظام المصرفى .

المصدر: سوداراس ووكالة السودان للأنباء

Share This