سجل سعر صرف الجنيه السوداني تراجعا جديدا في مواجهة العملات الأجنبية ليوم الأحد بعد حالة من الاستقرار ميزته خلال الأيام المنصرمة.
وقفز سعر البيع للدولار إلى 71.5 جنيها والشراء إلى 70.5 مقارنة ب 69 جنيها للبيع و68 جنيها للشراء خلال الأسبوع الماضي وارتفع سعر البيع للريال السعودي إلى 18.75 جنيها والدرهم الإماراتي إلى 19 جنيها.
وتساوت أسعار البيع عبر الشيكات المصرفية مع البيع نقدا في أعقاب تحسن موقف السيولة بالبنوك والصرافات ما دفع الكثير من التجار لتوريد النقد إلى المصارف.
وارجع متعاملون في السوق الموازي تحدثوا ل (سودان تربيون) ارتفاع العملات الأجنبية لضعف المعروض مقابل زياده الطلب فضلا عن عدم مقدرة الحكومة على توفير العملات الأجنبية لأغراض الاستيراد حتى الآن.
وقال أحد المتعاملين إن كبار التجار عمدوا الى خفض أسعار العملات خلال الأيام الماضية لتوقعاتهم بحدوث تغييرات ملموسة تعقب زيارة رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك الى كل من نيويورك وباريس ليستطيع التجار بعدها الاستفادة من العملات التي سيعمد المواطنين لبيعها تلافيا للخسارة.
وأضافوا ” لكن ذلك لما يحدث وازداد الطلب على العملات الأجنبية “.

المصدر: سودارس ورماة الحدق

Share This